النطق بالحكم على قاتل نيرة واحالة اوراقه الي المفتي

قاتل نيرة أشرف
النطق بالحكم على قاتل نيرة واحالة اوراقه الي المفتي

نطقت محكمة جنايات المنصورة شمال القاهرة الحكم على قاتل نيرة “الطالب محمد عادل” بإحالة أوراقه إلى فضيلة المفتي؛ وبذلك يعد أسرع حكم في القضايا الجنائية بتاريخ القضاء المصري عقب جريمته البشعة بذبح الضحية الطالبة في جامعة المنصورة.


الحكم على قاتل نيرة أشرف

حكم قاضي محكمة جنايات المنصورة  المستشار بهاء الدين المري اليوم الثلاثاء بإحالة أوراق محمد عادل المتهم في قضية قتل نيرة أشرف إلى فضيلة مفتي الديار المصرية لأخذ الرأي الشرعي في تنفيذ حكم الإعدام فيه بتهمة القتل العمد.

وقد أمر النائب العام انتهاء تحقيقات النيابة العامة على مدار يومان من ارتكاب الجريمة بإحالة أوراق المتهم إلى محكمة جنايات مختصة.

وكشفت تحقيقات النيابة أن المتهم عادل خطط لقتل الضحية عن سابق إصرار وترصد بعد معرفته مواعيد امتحاناتها الجامعية؛ والتأكد من حضورها، وأنه على معرفة بموعد وسيلة المواصلات التي سوف تستقلها نيرة مما جعله يركب معها مخبئًا سكينا بين ملابسه.

وأظهرت التحقيقات أنه فور نزول القتيلة من الحافلة تتبع خطواتها حتى وصل أمام باب الجامعة وعندها فاجأها بعدد من الطعنات حتى سقطت على الأرض ثم قام بذبح عنقها لقتلها على الرغم من محاولات بعض المارة في إبعاده عنها.

أقوال قاتل نيرة أشرف في المحكمة

وأثناء جلسة المحكمة الأولي المنعقدة يوم الأحد الماضي قبل النطق بالحكم على قاتل نيرة اعترف فيها المتهم بكل تفاصيل جريمته المرتكبة عمدًا، موضحًا أن نيرة قد هددته بالقتل على الرغم من أنه كان على علاقة عاطفية معها لمدة عام، وأنه كان يصرف عليها بعد شكواها المستمرة من عنف وسوء معاملة عائلتها.

بينما أكد أفراد أسرة القتيلة وأصدقائها أن المتهم كان يهددها دائمًا بالإيذاء بسبب رفضها أنه تكون على علاقة عاطفية معه بعد تقدمه لخطبتها العديد من المرات، مما دفعه إلى تحرير محاضر ضده بعدم التعرض.

والجدير بالذكر أن جامعة المنصورة قد شهدت في الأسبوع الماضي جريمة يشب لها الرأس؛ حيث تفاجئ المارة أمام بوابة كلية الآداب بنحر طالب لعنق زميلته عقب حدوث مشادة كلامية بينهما، وقد استطاع المارة الإمساك به وتسليمه لقوات الأمن
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -